الخثلان
الخثلان
حدود الوجه في الوضوء
26 شوال 1437 عدد الزيارات 395

والوجه: هو من منابت شعر الرأس المعتاد إلى أسفل اللحية طولًا، ومن الأذن إلى الأذن عرضًا، من منابت شعر الرأس المعتاد إلى الذقن طولًا، ومن الأذن إلى الأذن عرضًا، هذا هو الوجه، وغسله قد أمر الله تعالى به، لقوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ} [المائدة: 6]، اللحية: هل تدخل في غسل الوجه؟ نقول: نعم، لكن إذا كانت اللحية خفيفة وجب غسلها، وإذا كانت كثيفة وجب غسل ظاهرها، واستُحب تخليل باطنها، إذا كانت اللحية خفيفة يجب أن يغسلها؛ لأنها من الوجه، لكن إذا كانت لحيته كثيفة يغسل ظاهرها فقط، ويستحب له أن يخلل باطنها.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض