الخثلان
الخثلان
حكم بول الغلام الذكر الذي لم يطعم النضح لا الغسل

وقوله: «غلام» المقصود به الذكر وقيده المصنف بقوله «لم يطعم» أي لم يأكل الطعام شهوة وإنما غذاؤه باللبن، فالأصل في البول أنه يغسل، إلا أنه يستثنى من ذلك بول الغلام الذكر الذي لم يأكل الطعام فإنه يكفي فيه النضح، وقد دل لهذا السنة الصحيحة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ومن ذلك: حديث أبي السمح أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (ينضح من بول الغلام ويغسل من بول الجارية)، وأيضا جاء من حديث علِيّ[رواه ابن ماجة (427)، والترمذي (610)]، وجاء أيضا من حديث أم محصن أنها جاءت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بابن لها صغير لم يأكل الطعام فأجلسه في حجره فبال عليه فدعا بماء فنضحه ولم يغسله[رواه مسلم (287)]، فهذه الأحاديث كلها تدل على أن بول الغلام يكتفى فيه بالنضح دون الغسل.

وهذا الحكم خاص بالذكر دون الأنثى، فالأنثى يجب غسل بولها ولو لم تأكل الطعام.

 

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض