الخثلان
الخثلان
الاستحالة لا تطهر نجسا, مع بيان حكمها

قوله: "واستحالة" قوله: واستحالة معطوف على "دبغ" أي: لا يطهر النجس بالاستحالة؛ لأنه قال: ولا يطهر نجس بدبغ واستحالة, يكون معنى عبارة المؤلف معناها: ولا يطهر نجس باستحالة، ومعنى الاستحالة: هو انقلاب الشيء من صفة إلى صفة أخرى, انقلاب الشيء وتحوله من صفة إلى صفة أخرى، كالخمر ينقلب خلا, وكالميتة المملحة تصبح حلًّا, ونحو ذلك فيقول المؤلف: إن الاستحالة ليست مطهرة كالدبغ, وهذا هو القول الأول في المسالة, والقول الثاني: إن الاستحالة إذا كانت كاملة فإنها مطهرة، وهذا هو القول الراجح في المسألة, اشترط أن تكون الاستحالة استحالة كاملة هذا اختيار أبي العباس ابن تيمية, وعلى ذلك الخمر إذا تخللت بنفسها فإنها تكون طاهرة, وهذا القول بنجاستها وغير الخمر بمثله, وذلك اقتضى المؤلف استثناء الخمر, القول الراجح: أن الاستحالة إذا كانت كاملة في جميع الأوصاف والخصائص فإنها تنقل الشيء من النجاسة إلى الطهارة بل من الحرمة إلى الحل.

الفائدة الرابعة والعشرون: هل الاستحالة التي تدخل في تحويل لحم الخنزير إلى مادة الجلاتين تجعله حلالاً؟

 مسألة معاصرة وهى: جلاتين الخنزير, جلاتين الخنزير، الآن تُستخدم في أمراض جلدية, تستخدم لمرضى القلب ونحوه, فهل يجوز استخدام جلاتين الخنزير أم لا؟ هذه المسألة أُخذت من مجمع الفقه الإسلامي الدولي في دورته الأخيرة وسئل المختصون هل الاستحالة شاملة أو ليست بشاملة، فاختلف المختصون في ذلك: فمنهم من قال: إن الاستحالة كاملة مئة بالمئة, وإن هذ الخنزير تحول إلى ماده أخرى, الجلاتين مختلفة عن الخنزير في الخصائص وفي كل شيء.

لكن بعض المختصين قالو: إن ليست الاستحالة كاملة، وإن بعض محتويات الخنزير لازالت باقية فيها, وعلي ذلك لما الأئمة المختصين اختلفوا اُجِّل النظر في هذه المسألة وحيل الموضوع إلى لجنه تُعقد بجدة للمختصين في هذا المجال؛ لكي يحققوا الأمر من الناحية الفقهية للاستحالة الكاملة.

لو كانت الاستحالة كاملة فيكون جلاتين الخنزير مباحًا, أما إذا كانت غير كاملة تكون محرمة ولا يجوز، وعلى ذلك تقول اللجنة قرارها حتي تتحقق مما إذا كانت الاستحالة كاملة أم لا.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض