الخثلان
الخثلان
معاني حديث (إذا أكل أحدكم طعامًا)

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعَامًا، فَلَا يَمْسَحْ يَدَهُ حَتَّى يَلْعَقَهَا»، أَوْ «يُلْعِقَهَا» (متفق عليه، البخاري [5456]، ومسلم [2031]).

هذا الحديث مر معنا قريباً، من يذكر؟ نعم: في عمدة الأحكام. في أي باب؟ باب الأطعمة، أحسنت. مر معنا قريبًا في باب الأطعمة، وشرحناه شرحًا مفصلاً، لكن لا بأس أن نعيد بعض المعاني.

قال: «إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعَاما» المراد بالطعام: الطعام الذي يعلق باليد، فلا يدخل فيه ما كان جافًا لا رطوبة فيه، أو فلا يراد ما كان جافاً لا رطوبة فيه.

قوله: «حَتَّى يَلْعَقَهَا» أي: حتى يلحسها بلسانه.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض