الخثلان
الخثلان
تعريف الطهارة
6 رجب 1437 عدد الزيارات 604

قال المؤلف: "كِتَابُ الطَّهارةِ" قوله: "كِتَابُ الطَّهارةِ" كتاب: خبر لمبتدأ محذوف، تقديره: هذا كتاب، وبدأ المؤلف بالطهارة؛ لأنها مفتاح الصلاة، والصلاة آكد أركان الإسلام بعد الشهادتين؛ لأن الطهارة تخلية من الأذى، والمناسب أن يبدأ بالتخلية قبل التحلية، والطهارة معناها في اللغة: النظافة والنزاهة عن الأقذار، وفي الاصطلاح: هي رفع الحدث وزوال الخبث.

والحدث: وصف معنوي يقوم بالبدن يمنع من الصلاة ونحوها، وبعضهم يُضيف: "ارتفاع الحدث وما في معناه"؛ لأجل إدخال الأمور المستحبة، كغسل الجمعة ونحوها، فإن فيها طهارة وليس فيها رفع حدث، ولهذا عبارة صاحب الزاد: "ارتفاع الحدث وما في معناه، وزوال الخبث"، ولم نقل في التعريف: "إزالة" حتى تشمل ما زال بنفسه وما زال بمزيل، فإذًا الطهارة: هي ارتفاع الحدث وما في معناه، وزوال الخبث، هذا أحسن ما قيل في تعريفها، ولما كانت الطهارة تحتاج إلى شيء يُتطهّر به يرفع الحدث ويزيل الخبث.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض